دروس التاريخ و الجغرافيا ملخصة - منتديات متوسطة هيباوي
  التسجيل   التعليمـــات   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
افتراضي  دروس التاريخ و الجغرافيا ملخصة
كُتبَ بتاريخ: [ 02-17-2011 - 11:04 PM ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية bekraoui0212
 
bekraoui0212
استاذ المنتدى
bekraoui0212 غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 15
تاريخ التسجيل : Feb 2010
مكان الإقامة : adrar400
عدد المشاركات : 7,417
عدد النقاط : 17
قوة التقييم : bekraoui0212 is on a distinguished road


وتتضمن الوضعیات التعلمیة التالیة:
-1 الاستعمار الفرنسي للجزائر: الظروف والأسباب والأھداف- 2سا
-2 السیاسة الفرنسیة في الجزائر ومظاھرھا.- 6سا-
-3 المقاومة الجزائریة للوجود الاستعماري ومظاھرھا- 6 سا-
-4 نشاط إدماجي – 2 سا –
إعداد الأستاذ:
قوراري ثامر
2
(1954- الوحدة التعلمية الثالثة: الاستعمار الفرنسي في الجزائر والمقاومة الوطنية ( 1930
وتضم الوضعيات التعلمية التالية:
الوضعية التعلمية الأولى:الاستعمار الفرنسي للجزائر وردود الفعل الأولية.- 2سا-
الوضعية التعلمية الثانية: السياسة الاستعمارية الفرنسية ومظاهرها. – 5 سا-
الوضعية التعلمية الثالثة: رفض الشعب الجزائري للوجود الاستعماري ومظاهره. – 4سا-
الوضعية التعلمية الرابعة: وضعية إدماج.- 2 سا-
الوضعية التعلمية الأولى:الاستعمار الفرنسي للجزائر وردود الفعل الأولية.
الإشكالية:
تتمتع الجزائر بموقع استراتيجي وإمكانات هامة اقتصادية جعلتها مطمع الدول الاستعمارية لكن ذلك لم يمنع
الجزائريين من مقاومة المحتل بكل الوسائل حتى استرجاع الاستقلال.
.96 -95 -94 -93 -92 -91 - السندات: ص 90
التعليمات: من خلال الوثائق والسندات :
-1 استنتج ظروف وأسباب وأهداف الاحتلال الفرنسي للجزائر.
-2 ردود الفعل الأولية للشعب الجزائري.
1/ ظروف الاحتلال الفرنسي للجزائر:
*- الظروف الدولية. 1- تراجع الاستعمار الأوروبي في القارة الأمريكية خاصة الفرنسي.
-2 التطورات السياسية التي عرفتها وسط أوروبا المتمثلة في الحركات القومية ورغبة الشعوب الأوروبية في
التحرر.
-3 التنافس الاستعماري الأوروبي على إفريقيا والرغبة في السيطرة على المناطق الإستراتيجية لتأمين مستعمراتها.
-4 ضعف الخلافة العثمانية وعجزها عن الدفاع عن أملاكها والتضامن مع باقي الأقطار الإسلامية. 5-ضعف مكانة
فرنسا الدولية والقارية بعد مؤتمر فينا 1815 م.
ب/ الظروف المحلية:
-1 أثر الحروب النابليونية على الوضع الاقتصادي والمالي لفرنسا.
-2 الحصار السياسي والعسكري الذي تعرضت له الجزائر العاصمة بعد مؤتمر فينا 1815 م.
-3 ضعف الأسطول التجاري بعد معركة نافارين 1827 . عندما هب لنجدة الخلافة العثمانية.
2/ أسباب الاحتلال الفرنسي للجزائر:
أ-الأسباب الاقتصادية:
-1 ازدياد الحاجة إلى المواد الغذائية والأولية لتموين المجهود الحربي ( حروب نابليون التوسعية) فكانت الجزائر
تزخر بالموارد الأولية المعدنية والمحاصيل الزراعية
-2 استغلال خيرات البلاد خاصة القمح. 3- تفاقم أزمة الديون الخارجية الاقتصادية الخارجية لفرنسا والتي قدرت
ب: 24 مليون فرنك وإبدائها لسنة بعدم تسديدها.
ب/ الأسباب الدينية والحضارية:
-1 أرادت فرنسا تزعم الكنسية الكاثوليكية لإعادة إحياء أمجاد روما المسيحية والقضاء على الإسلام ونشر المسيحية.
-2 استمرار الصراع الثقافي والحضاري.
-3 الحقد الديني تجاه الإسلام والمسلمين.
ج/ السياسية:
- -1 محاولة شارل ال 10 صرف أنظار الرأي العام عن تجاوزاته وتراجعه عن المكاسب الديمقراطية المحققة. 2
الرغبة في أبعاد الضباط المعارضين للملك بإشراكهم في الحملة ضد الجزائر.
-3 سعي فرنسا لمحو هزائمها في العالم الجديد ومصر وأوروبا.
د/الاجتماعية: 1 -ازدياد الحاجة إلى مناطق جديدة لإسكان فائض السكان فكانت الجزائر محل اهتمام خاص لدى
فرنسا.
-2 الفقر والبطالة وعودة الامتيازات. 3- الأزمات الاجتماعية الناتجة عن الحروب النابليونية والحصار الذي
تعرضت له فرنسا خلال تلك الفترة.
3
- 1805 - ه/ العسكرية:- محاولة فرنسا رد الاعتبار لأسطولها الحربي الذي فشل في جميع غاراته ( 1683
1819 ). و/السبب المباشر: حادثة المروحة
1827 .(يوم عيد الفطر) ضربه الداي حسين قنصل فرنسا (بيار /04/ وقعت الحادثة في قصر الداي حسين يوم 30
ديفل) بمروحية بسبب رده المهين للداي، فأسرعت فرنسا بمطالبة الداي بالاعتذار الرسمي لقنصلها ولما رفض قامت
.1827/06 / بفرض حصار بحري على الجزائر يوم: 16
*-أهداف الاحتلال الفرنسي للجزائر:
-1 تنصير المجتمع الجزائري وتجريده من هويته الإسلامية.
-2 جعل الجزائر مستعمرة فرنسية وقاعدة للإمبراطورية الفرنسية تعتمد عليها للتوغل في عمق القارة الإفريقية
ومحاصرة الوجود البريطاني في القارة.
-3 استغلال الموارد الاقتصادية للجزائر واستثمار منتجاتها.
-4 التخلص من الديون التي على ذمتها تجاه الجزائر وتجسيد لهذه الأهداف فرضت فرنسا حصارا بحريا على
1830 . المحلة ضد الجزائر عينت فيه دوبورمون قائدا للحملة ( /01/ الجزائر فأقر مجلس الوزراء الفرنسي في: 30
مرسوم 07 فيفري 1830 ) وبتاريخ 14 جوان 1830 . نزلت القوات الفرنسية في شبه جزيرة سيدي فرج وانتهى
.1830 /07 / الحكم الوطني بتوقيع معاهدة الاستسلام من طرف الداي حسين يوم: 05
*- ردود الفعل الوطنية الأولية: واجهت فرنسا مقاومة شعبية مسلحة شرسة، فقد شهدت منطقة متيجة ثورة ابن
زعمون، والحاج سيدي السعدي والحاج محي الدين بن المبارك، كما واصل بقايا النظام العثماني المقاومة للاحتلال
الفرنسي في التيطري بقيادة الباي مصطفى بومزراق وفي بايلك الشرق بقيادة إبراهيم باي بالإضافة إلى المقاومة
السياسية التي قادها حمدان بن عثمان خوجة.
تقويم:أبرز موقف الدول الأوروبية من الغزو الفرنسي للجزائر.
الوضعية التعلمية الثانية: السياسة الاستعمارية الفرنسية ومظاهرها.
الإشكالية:
ارتبطت سياسة الاستعمار الفرنسي بتشجيع الاستيطان الأوروبي وتقديم المساعدات للمستوطنين الأوروبيين بهدف
تثبيت الوجود الفرنسي وتكريس سياسة الاستعمارية.
. 1870 م 2- النظام المدني: من 1871 - -1 السياسة الإدارية: 1-النظام العسكري: 1830
-1 السياسة الإدارية: ظلت أهدافها واحدة تتمثل في إحكام السيطرة على الجزائر ونهب ثرواتها واستعباد شعبها
وقتل روح المقاومة فيهم: 1-أشكال التنظيم الإداري.
1870 م: ساد هذا النظام منذ بداية الاحتلال 1830 م إلى غاية نهاية 1870 . تميزت - *-النظام العسكري: 1830
هذه الفترة بالحكم العسكري كان يحكم الجزائر حاكم عسكري يعين من طرف وزير الحربية واعتمدوا في حكم
الجزائر على مساعدة بعض الجزائريين وأغروهم بألقاب ( شيخ العرب) و(الخليفة) والباشاغا وببعض الامتيازات،
وكان يرأس المكاتب العربية ضباط فرنسيون تتمثل مهامها في تنظيم .... الأهالي وجمع الضرائب والغرامات
وإدارة السكان تحت إشراف ومراقبة ضباط فرنسيين، وكانت الولاية العامة يغلب عليها الطابع العسكري.
2/ النظام المدني:
بدأ هذا النظام منذ 1871 م، حيث أصبحت السلطة التشريعية في الجزائر بمقتضى دستور الجمهورية الثالثة تستند
إلى قرارات برلمانية لكنها تحكم بواسطة قرارات وزارية، وتم إدماج شؤون الجزائر في الوزارات الفرنسية، وكان
الحاكم العام ينفذ قرارات وزير الداخلية. اعتبر دستور الجمهورية الفرنسية الثانية ( 1848 ) الجزائر مقاطعة فرنسية
1848 . قسمت الجزائر إلى 3 عمالات في الشمال ومنطقة عسكرية في الجنوب. /12/ وبمقتضى قرار 09
² عمالة وهران: 55.675 كم - ² العمالات: عمالة قسنطينة: 87.547 كم 2 - عمالة الجزائر: 54.087 كم
يرأس كل عمالة عامل العمالة وهو تابع للحاكم العام، وتنقسم كل عمالة إلى بلديات.
البلديات: البلدية هي الوحدة القاعدية في النظام الإداري الاستعماري ويوجد في الشمال نوعان من البلديات .
أ- بلديات كاملة الصلاحيات: تم إنشاؤها بمقتضى قانون 15 أفريل 1884 .وتسود المناطق التي تقطنها أغلبية
أوروبية ويتم انتخاب رئيس البلدية من الأوروبيين ومجلس بلدي ربعه من الجزائريين ( ممثل واحد لكل 1000
مسلم).
ب- بلديات مختلطة: تسود المناطق التي يقل فيها المستوطنون الأوروبيون ويكثر فيها الأهالي تتميز باتساع
مساحتها، يديرها إداري معين من عامل العمالة الأعضاء الأوروبيين ينتخبون، أما الجزائريون فيعينون وهم القياد
4
وفي الجنوب نوع ثالث من البلديات هو البلديات الأهلية التي يدير شؤونها ضباط عسكريون بمساعدة القياد وكان
. لكل قبيلة مجلس جماعة يعينه الحاكم العام (من عملاء الاستعمار) بلغت 12 بلدية أهلية سنة 1900
ثانيا: القوانين الإدارية:
أ-قانون سيناتوس كونسولت: مصطلح يطلق على المجلس المشيخي المشكل حول الإمبراطورية والذي يقوم بدور
1803 . من طرف نابليون الثالث الذي /04/ البرلمان في سن القوانين والمصادقة عليها صدر هذا القانون في 23
اعتبر الجزائريين التخلين عن أحوالهم الشخصية الإسلامية رعايا فرنسيين يتمتعون بجميع الحقوق والواجبات.
1870 . نسبة إلى اليهودي (أدولف كريميو) وينص على منح الجنسية الفرنسية بشكل /10/ ب/مرسوم كريميو: 24
جماعي ليهود الجزائر.
ج-قانون الأهالي: مارس 1871 : صدر في مارس 1971 .إثر ثورة المقراني وبدأ العمل به في 1874 .يحدد
1881 .يهدف إلى القضاء /06/ المخالفات التي يعاقب عليها الجزائريون دون غيرهم عدل عدة مرات أبرزها في 26
على روح المقاومة لدى الشعب الجزائري وطمس هويته.
د- المحاكم الرادعة: 1902 . ظهرت كرد فعل على ثورة عين تركي( مليانة في 1901 التي تعطي للحاكم العام
ومساعديه حق المحاكمة والسجن والطرد والنفي دون أن يكون الأهالي على حق الاعتراض أو الاستئناف.
: ه- منشور جونار/ 1906
ظهركرد فعل على ثورة عين بسام، حيث امر بإغلاق مقاهي الجزائريين المشتبه فيهم ومنع التظاهرات وسحب كل
رخص السلاح.
1912 .ينص على: /02/ 1912 : صدر في 03 /02/ و/ قانون التجنيد الإجباري 03
-تجنيد كل شاب بلغ سن 18 سنة. –مدة الخدمة العسكرية 03 سنوات. –يمكن تعويض شخص بأخر أو يدفع الغني
مبلغا ماليا للفقير ليذهب مكانه. –تقدم منحة للمجند وعائلته ( 250 فرنك).
التنظيم القضائي: سلك الاستعمار سياسة قضائية تهدف إلى توقيف وإلغاء العمل بالشريعة الإسلامية من خلال عدة
مراسيم أهمها:
1834 : يقضي باستئناف الأحكام التي يصدرها القاضي المسلم أمام مجلس الاستئناف الفرنسي. /04/ - قرار 10
1841 : أمر بجعل أحكام الجنايات والجنح من اختصاص محكمة الاستئناف الفرنسية. /02/ - قانون 28
- مرسوم 13 ديسمبر 1866 : فرض على المسلمين حق التقاضي لدى قضاة الصلح الفرنسيين.
- قانون 26 جويلية 1873 : نزع من القضاة المسلمين حق النظر في قضايا الملكية والاستحقاق.
-2 السياسة الاقتصادية:
ارتبطت هذه السياسة بالهجرة والاستيطان التي زادت مع بداية الحكم المدني (تسهيل هجرة الفرنسيين إلى الجزائر
وتمليكهم الأراضي..) ومصادرة واسعة لأراضي الجزائريين بواسطة هذه القوانين .
-1 قاون وارني صدر هذا القانون في جويلية 1873 ويهدف إلى القضاء على الملكية الجماعية للقبائل والأعراش .
-2 قانون 1887 : وقد أصبح بيع الأراضي المشاعة في المزاد العلني بمبالغ زهيدة جدا للأوروبيين دون شرط
1899 . استولت الإدارة الاستعمارية على 957 ألف هكتار كانت ملكا للأعراش - الإقامة فيها في الفترة 1887
1900 ] سلم للمهاجرين الأوروبيين أكثر من 120 ألف هكتار. - وخلال [ 1891
-3 قانون المستثمرات الفلاحية: وقد سمح هذا القانون للشركات الأوروبية بالاستثمار في القطاع الزراعي والنقدي
وأهمها: الشركة العامة السويسرية [ 1852 ] استثمرت مساحة 20 ألف هكتار في سطيف والشراكة العامة الجزائرية
لها مساحة 100 ألف هكتار [في العمالات 3] الشراكة الفلاحية والصناعية للصحراء [ 1870 ]تسيطر على 24 ألف
هكتار في الجنوب.
1903 م-تهدف إلى منع استغلال الغابات من طرف .1885 . -4 قانون الغابات: صدر في سنوات: 1874
الجزائريين
3/السياسة المالية: تم تسخير إمكانات الجزائر ومواردها المالية لتحقيق الأهداف الاستعمارية وذلك من خلال .
القوانين المالية والضرائب المختلفة وهي:
أ/نظام الضرائب: يرجع إلى سنة 1845 . حيث صدر مرسوم 17 جانفي الذي صنفها إلى:
-1 ضريبة الأجور: على الأراضي المستأجرة وتدفع نقدا بعد جمع الغلة.
-2 ضريبة الزكاة: وتدفع على الحيونات. 3- ضريبة اللزمة: استحدثت في 1858 . صنفت تصنيفا جهويا [ لازمة
قسنطينة- لازمة القبائل الصغرى، لازمة الجنوب].
5
1874 : تعرض على المسلمين فقط وتطورت من 14 مليون /07/ -4 الضرائب العربية: ظهرت في 13
. ف.ف 1878 . إلى 19 مليون ف.ف في 1890 . وإلى 25 مليون ف.ف سنة 1912
ب/ البنوك والمصارف المالية: كانت تقدم خدماتها للمعمرين والمستوطنين وأهمها بنك الجزائر 1851 . القرض
العقاري الفرنسي 1852 . القرض الليوني: [ 1863 ] الشركة المارسيلية 1865 م.
4/السياسة الثقافية:
كان الواقع الثقافي قبل الاحتلال مزدهرا في ظل ثقافة عربية اسلامية فكيف كان الواقع الثقافي بعد الاحتلال؟
1914 ]: ارتكزت السياسة التعليمية الاستعمارية في الجزائر على 3 - أ/واقع التعليم في الجزائر ما بين[ 1870
أسس هي: الفرنسية، التنصير، والإدماج، ومن أجل محو الشخصية الوطنية وضرب مقوماتها[ الإسلام- العروجيه.]
عمدت الإدارة الاستعمارية إلى
-1 محاربة التعليم العربي الإسلامي: من خلال التضييق عليه ومحاربة مؤسساته[ المسجد، المدرسة، الزوايا،
الكتاتيب...] كانت في قسنطينة قبل الاحتلال 80 مدرسة و 07 معاهد بعد الإحتلال: 30 مدرسة وعنابة كان بها 39
مدرسة و 37 مسجدا وزاويتين لم يبق منها سوى 03 مدارس واستخدمت الإدارة الاستعمارية عدة قوانين وقرارات
1882 . القاضي بوجود الحصول على رخصة لفتح مدرسة عربية. /10/ منها: القرار الصادر في: 18
-قانون 1904 : الذي يمنع على الجزائريين فتح مدرسة للتعليم العربي والقرآني إلا بترخيص من الإدارة.
2/ نشر التعليم الفرنسي: تثبيت ونشر التعليم الفرنسي الاستعماري لضمان إدماج الجزائريين في ثقافة فرنسا
1883 . الذي أقر إجبارية التعليم في الجزائر وجعله فرنسيا، ولم تفتح أبواب /02/ وديانتها بعد صدورمرسوم 13
التعليم الفرنسي أمام كل الجزائريين.
1300 تلميذ : عدد التلاميذ الجزائريين سنة 1870
3172 تلميذ : عدد التلاميذ الجزائريين سنة 1872
47263 تلميذ : عدد التلاميذ الجزائريين سنة 1914
5/ السياسة الدينية:
طبقة فرنسا سياسة دينية زاوجت بين الترهيب والترغيب بهدف تنصير المسلمين الجزائريين وتمثلت في:
.1883/12/ -1 حولت المساجد إلى مراكز طبية وإدارية واسطبلات وكنائس كجامع كتشاوة حول إلى كنيسة 24
ومسجد أحمد باي بقسنطينة ومسجد سيدي الهواري في وهران إلى مخزن للجيش الفرنسي.
1832 ] كجامع مدينة الجزائر [ساحة الشهداء]. - -2 تدمير 06 مساجد كبرى في الفترة[ 1830
-3 نفي وإبعاد الأئمة والعلماء المعارضين لسياستها مثل القاضي محمد بن محمود العنابي والقاضي المالكي عبد
العزيز، والمفتي مصطفى الكبابطي.
.1830/12/ -4 مصادرة أملاك الأوقاف بمقتضى قرار 07
-5 تشجيع وتسهيل نشاط البعثات والإرساليات التنصيرية كاليسوعية سنة 1840 وتضيق الخناق على العمل
1838 . للقيام بعملية التضليل الديني.[الإغراء المادي لمن يرتد عن /08/ الإسلامي. 6-إنشاء أسقفية الجزائر في 08
دينه ] وجمعية الأباء البيض التي انشأها الكاردينال لا فيجري 1869 . بهدف تنصير الجزائريين.
*- انعكاسات السياسة الفرنسية على الجزائر:
كان للسياسة الفرنسية في الجزائر عدة انعكاسات اجتماعية واقتصادية ثقافية، وسياسية أهمها:
-1 زوال الكيان الجزائري وتحوله إلى مقاطعة فرنسية.
-2 توسع حركة الاستيطان في الجزائر وتحولها إلى مستعمرة فرنسية.
-3 استمرار المقاومة الشعبية ردا على سياسة المصادرة والتنصير ورفضا للاحتلال.
-4 توجيه الإنتاج الزراعي من المحاصيل المعاشية إلى المحاصيل التجارية.
1868 ) وتفشي الأوبئة والأمراض - -5 ربط اقتصاد الجزائر باقتصاد فرنسا. 6-ظهور المجاعات الكبرى( 1867
-7 انتشار الأمية، الجهل، البدع والخرافات وسط المجتمع الجزائري.
-8 تفكيك البنية الاجتماعية وتحطيم العائلات الكبرى من خلال قوانين مصادرة الأراضي،وتراجع النمو
الديمغرافي...
تقويم: بين خصائص المقاومات الشعبية.
6
الوضعية التعلمية الثالثة: رفض الشعب الجزائري للوجود الاستعماري ومظاهره 4سا
الإشكالية:
لم يرض الشعب الجزائري بالوجود الاستعماري الفرنسي بالجزائر وقد عبر عن رفضه بواسطة أساليب متعددة
وتواصلت طيلة فترة الاحتلال.
السندات والتعليمات:
.120-119 - 120 .الجدول: ص 118 -119 -118 -117 - السندات:ص 116
. 9 ص 123 . 122 - السندات: 8 - 6ص 121 .5 . الوثائق: 4
.134 - 25 ص 131 . ص 133 -24 - 13 . ص 125 . ص 128 . الوثائق: 23 -12 -11 - الوثائق: 10
التعليمات:
-1 ماهي الآساليب التي انتهجها الجزائريون في المقاومة؟
.120 - -2 بين أهم المقاومات الشعبية من خلال الجدول ص 119
-4 استعرض خصائص المقاومات الشعبية؟ 5-ما هي المظاهر الأخرى للمقاومة الجزائرية؟
-6 - ما هي أهم الاتجاهات السياسية والإصلاحية؟ 7- أي الاتجاهات كانت أكثر شعبية واقعية في نظرك؟.
-8 ماهي نتائج المقاومة الوطنية للاستعمار؟ 9-بين رد فعل الاستعمار على المقاومة.
-1 الأساليب المنتهجة في المقاومة:
1830 . (أول مواجهة عسكرية بين القوات /06/ أ-المقاومة المسلحة: 1- المقاومة الرسمية: معركة سطاوالي 19
الفرنسية الغازية والقوات الرسمية للجزائر) وبعد سقوط العاصمة توغلت القوات الفرنسية نحو متيجة
1830/07/23 ) ثم امتد النفوذ الاستعماري إلى المناطق الساحلية الشرقية والغربية مقاومة في عنابة في: )
1830 م. /11/ 1830 . ثم البليدة والمدية في 22 /08/ 1830/08/22 .ووهران والمرسى الكبير في 13
*-خصائص المقاومة الشعبية:
-1 تميزت بالطابع الجهادي ورفض الوجود الاستعماري 2- الاستمرارية والتداخل الزمني بين تلك الثورات.
-3 اتساع نطاقها حيث إمتد شرقا وغربا وجنوبا حتى الصحراء لكن في فترات متفاوتة.
-4 تميزها بطابع القيادة الجماعية( قيادة دينية وأخرى عسكرية مثل المقراني والشيخ الحداد )
-5 استطاعة المقاومات الشعبية نشر الوعي والمحافظة على الروح الثورية وترسيخ فكره الجهاد ورفض الاستعمار
-6 نقص التنظيم والتحضير. 7- طغيان الحماس الجهادي على التخطيط الحربي.
*- أهم المقاومات الشعبية:
15 سنة). ) (1947/12/23 -1832/11/ -1 ثورة الأمير.ع.القادر ( 22
1848 )من أسرة كرغلية (أبوه تركي وأمه جزائرية) - -2 مقاومة الحاج أحمد باي قسنطينة ( 1832
جدول يوضح أهم المقاومات:
الثورات والمقاومات التاريخ (بدايته ونهايته) الزعماء والقادة مناطق انتشارها ونواحيها
التيطري،اليبان، الصحراء، مليانة،
معسكر.
1832/11/22 . الأمير عبد القادر
15 سن ).1847/12/23
ة)
ثورة الأمير ع.القادر
1848-1832 أحمد باي قسنطينة (بايلك الشرق)
16 سنة) )
مقاومة أحمد باي
الظهرة، وداي شلف- الونشريس-
التيطري- الحضنة-مستغانم.
-1845 محمد بن عبد الله،بومعزة
.1847/04/13
ثورة بومعزة
1870 ابن ناصر بن شهرة الوسط والجنوب الشرقي - ثورة بن ناصر بن 1846
شهرة
الأوراس( وادي عبدي) الزيبان،
الزعاطشة (بسكرة) بوسعادة.
ثورة واحة الزعاطشة 1848 نوفمبر 1949 . بوزيان الشريف بوعمار.
الشريف محمد بن عبد الأغواط ،توقرت
الله بن سليمان
.1852/12/04
.1854 /11/ 29
مقاومة الأغواط وتقرت
7
لالة نسومر الشريف منطقة القبائل الزواوة
بوبغلة
-1851
.1857/07/11
ثورة بوبغلة ولالة
فاطمة نسومر
ثورة الأوراس 1858 محمد بن عبد الله الأوراس، البلازمة، الوادي الكبير
واحة البيض سيدي الشيخ، جبل
العمور، التيطري، مدن ميزاب،
تيارات صور الغزلان، فرندة، ع.
ماضي، غليزان، تيميمون، مغنية
سبدو.
سليمان بن حمزة، أحمد
بن حمزة، سي لعلي،
بوعزيز ولد العربي،س
معمرين الشيخ بن الطيب
- مارس 1864
.1880
16 سنة) )
ثورة أولاد سيدي الشيخ
سوق أهراس الطارف (
القالة)النمامشة.
1871/01/20 . جنود الصبايحية
.1871/01/31
ثورة جنود الصبايحية
قبائل الشعانبة والتوارق، الجنوب
والجنوب الشرقي
محمد بن التومي
بوشوشة
1875 - ثورة يوشوشة 1870
برج بوعريريج –العلمة،تيزي
وزو،سطيف، باتنة، الحضنة
توقرت، ورقلة، حجوط،
شرشال،بني عباس، بجاية.
المقراني، الشيخ الحداد،
سيدي عزيز، بومرزاق.
.1871/03/14
1872/01/20
ثورة المقراني والحداد
الحمام (الأوراس) أولاد شاغة بني
سليمان، بني وجانة
محمد آمزيان بن عبد
الرحمان
.1879/05/30
.1879/06/09
ثورة الأوراس
ع الصفراء، تيارت، فرندة ،
سعيدة، أدرار، عين صالح، توات،
بني عباس.
الشيخ بوعمامة، بن
العربي بن تاج
- 1881/04/22
23 سنة) ).1904
مقاومة بوعمامة
الهقار، تمنراست، جانت، إليزي،
عين صالح.
الشيخ آمود اق محمد
سبكة موسى.
.1922 - مقاومة التوارق 1881
1901/04/26 . ماي يعقوب بن الحاج مليانة، قبيلة ريفية
.1901
ثورة عين تركي
ثورة عين بسام 1906 سكان عين بسام عين بسام
بني شقران المحمدية بمعسكر
(سيدي دحو)
1914/09/21 . بني شقران
.1914/12/31
ثورة بني شقران
ب/النضال السياسي:
كانت ردود الفعل الأولية على الاحتلال على شكل عرائض احتجاجية من طرف أعيان الجزائر ومنهم إبراهيم بن
مصطفى باشا، سعيد بن العنابي، وأحمد بوصربة، حمدان بن عثمان خوجة ومنها.
-عريضة إلى الجنرال بيرتزين ( 1831 ) تطالب بالإحترام الاتفاق الموقع بين الداي حسين وديبورمون.
1833 .من خلال لجنة المغاربة وهو /07/ - رسالة شخصية من حمدان خوجة إلى ملك فرنسا لويس فليب في 10
حزب سياسي أسسه حمدان خوجة مباشرة بعد توقيع وثيقة الاستسلام. يذكره بمواد الاتفاق ومطالبا جلاء الجيش
الفرنسي.- عريضة من أعيان قسنطينة إلى البرلمان الانجليزي يوضح فيها المخالفات والامتدادات الفرنسية وهدم
المساجد ومصادرة أراضي الجزائريين.
-مقاطعة المؤسسات الاستعمارية التي تسعى إلى القضاء على مقومات الشخصية الوطنية الجزائرية.
- الهجرة إلى أوروبا هروبا من السياسة القمعية للاستعمار، أو للعالم الإسلامي.
ج/الاتجاهات السياسية والإصلاحية:
الأوضاع الداخلية للشعب الجزائري نتيجة السياسة الاستعمارية والهجرة نحو العالم الإسلامي أدت إلى قيام حركة
ثقافية فكرية انبثقت عنها توجهات سياسية.
1830 . وهو /07/ -1 لجنة المغاربة: هي أول حزب سياسي نظمه الجزائريون بزعامة حمدان خوجة شكلت بعد 05
حزب يضم الأعيان والبرجوازيين، كان أول حركة سياسية منظمة ضد فرنسا قدم عدة مطالب وعرائض أرسلها
للسلطات الفرنسية.
8
-2 كتلة المحافظين: شكلت بعد بداية القرن 20 م تضم المثقفين الجزائريين المتخرجين من المدارس القرآنية
1914 ) وحمدان - وجامعات المشرق العربي ممن يؤمنون بالقومية الإسلامية ومنهم عبد القادر المجاري ( 1848
1939 ) من برنامجهم (مطالبهم) - الونيسي وعمر بن قدور وسعيد بن زكري المولود بن الموهوب( 1866
*- المساواة في التمثيل النيابي بين الجزائريين والمستوطنين.
*- المساواة في الضرائب. *-الدعوة إلى الجامعة الإسلامية.
*- معارضة التجنيس والتجنيد الإجباري. *-إلغاء قانون الأهالي وكل الإجراءات التعسفية الأخرى.
*- استرجاع العمل بنظام القضاء الإسلامي. *-احترام العادات والتقاليد الجزائرية.
*- نشر وإصلاح وسائل التعليم بالعربية. *- حرية الهجرة.
-3 جماعة النخبة: ( النخبة الليبرالية المجددة)
تشكلت في بداية القرن 20 م وتتكون من الجزائريين الذين جمعوا بين الثقافة العربية والفرنسية كالمترجمين
والمحامين والأطباء... وبعض التجار والعمال الزراعيين. تسعى إلى الإدماج والذوبان في المجتمع الفرنسي بين
1985 ) د/ صالح سعدان، ابن جلول. - 1940 )وفرحات عباس ( 1898 - رموزها ابن التهامي ( 1880
من مطالبها:التجنس- الإدماج – الحقوق السياسية وحق الانتخاب والتمثيل النيابي في جميع المجالس مثل الفرنسيين.
-قبولها التجنيد الإجباري.
تأسيس النوادي والجمعيات الثقافية:
-1 الجمعية الراشدية: 1849 بالجزائر العاصمة. كان لها فروع في كل أنحاء الجزائر ومنها فرع الجزائر العاصمة
وكان يضم 251 عضو سنة 1910 م.
-2 الجمعية التوفيقية: 1908 بالجزائر العاصمة د/ابن التهامي ثم أعادت النخبة تنظيمها سنة 1911 . كان لها حوالي
200 عضو من نشاطاتها إلقاء المحاضرات التاريخية والثقافية والسياسية والدينية.
( -3 نادي صالح باي: سنة 1908 . بقسنطينة أسسه بعض المثقفين الجزائريين كان يضم 1700 عضو سنة ( 1908
وله فروع كثيرة في مدن الجزائر من نشاطها. نشر التعليم وتنظيم الدروس في التعليم العام والمهني وإلقاء
المحاضرات العلمية والأدبية وبعث الصناعة التقليدية.
-4 نادي الترقي: سنة 1927 بالجزائر العاصمة نخبة من العلماء المصلحين كعبد الحميد بن باديس، محمد البشير
الإبراهيمي الطيب العقبي، نشر التعليم العربي الحر، وإلقاء المحاضرات العلمية والدروس الدينية والاجتماعية.
كانت النوادي والجمعيات تحصن الشباب الجزائري من رياح التغريب وربطه بهويته وتاريخه تجنبا للطمس
والتشويه الذي كان يستهدفه.
عوامل التحول إلى النضال السياسي:
-1 فشل المقاومات الشعبية المسلحة في تحرير البلاد.
-2 كثرة الخسائر البشرية. 3- استغلال فرنسا للمقاومات المسلحة في النفي والمصادرة.
-4 ظهور نخبة مثقفة. 5-تطور الوعي بفعل احتكاك الجزائريين بالآخرين ..
*- التنظيمات السياسية والإصلاحية:
1939 - النضال السياسي في الفترة ما بين الحربين ( 19
39 ) متمثلا في 03 اتجاهات هي: - لقد تبلور النضال السياسي فيما بين الحربين ( 19
-1 الإتجاه الإصلاحي:
مثلت هذا الاتجاه جمعية العلماء المسلمين الجزائريين التي تلخصت مبادئها (الجزائر وطننا، العربية لغتنا، الإسلام
1931 . بالعاصمة في نادي الترقي ( 72 عالما جزائريا) ترأسها الشيخ ع. الحميد بن /05/ ديننا) تأسست في 05
باديس. وقد اعتمدت الجمعية لتحقيق أهدافها على:
- المدارس الحرة لنشر التعليم والقضاء على الأمية.
- الصحافة للتعريف بأهداف الجمعية ومبادئها وفضح الاستعمار.
- المحاضرات لنشر الوعي لتحسيس الجزائريين بمؤامرات الاستعمار.
- النوادي الثقافية لنشر الثقافة وتمكين الشباب من الانفتاح والنشاط.
وتجلى توجه الجمعية السياسية في مشاركتها المؤتمر الإسلامي سنة 1936 . وقيادة رئيسها الوفد الذي توجه إلى
فرنسا لعرض مطالب الجزائريين. وقد تعرضت لمضايقات الاستعمار بفعل نشاطها ( مصادرة صحفها كالشهاب،
والبصائر ومراقبة أعضائها)
-2 الاتجاه الاستقلالي: (الثوري)
9
مثل هذا الاتجاه نجم شمال إفريقيا ( 1926 ) والذي تجزأر في 1927 . هدفه تحقيق استغلال الجزائر، تعرض للحل
1937 . ثم حزب حركة انتصار الحريات /03/ عدة مرات وأعيد تشكيله باسم حزب الشعب الجزائري في 11
الديمقراطية في نوفمبر 1946 .الذي أنشأ جناحا عسكريا هو المنظمة الخاصة (فيفري 1947 ) وقد تعرض الحزب
إلى أزمة سياسية في أفريل 1953 . كان لسان حاله صحيفة الإقدام الباريسي ثم جريدة الأمة بعد 1930 من مطالبه:
- الاستقلال التام للجزائر. - جلاء الجيش الفرنسي.
- إنشاء جيش وطني. – مصادرة الأملاك الزراعية الكبيرة للكولون.
- إحترام الممتلكات المتوسطية والصغيرة.- إلغاء قانون الأهالي.
- حرية الصحافة والاجتماع والتجمع والحقوق السياسية والنقابية.
- العفو العام عن الجزائريين المسجونين. - إنشاء مجلس وطني جزائري منتخب.
- فتح المدارس العربية. – زيادة القروض الفلاحية إلى صغار الفلاحين الجزائريين.
-3 الاتجاه الإدماجي:
1927 م. ومن رموزها معروف بومدين د/ابن /09/ مثلته فيدرالية النواب المسلمين الجزائريين ( 1927 ) في 11
التهامي، محمد الصالح بن جلول، فرحات عباس، ظهر اختلاف بين قيادته حول نكرة التجنيس، مما أدى إلى
1936 . ظهر اتجاهان هما: /06/ انقسامه وبعد المؤتمر الإسلامي في 07
أ)- التجمع الفرنسي الإسلامي الجزائري يتزعمه د/ ابن جلول.
ب)- إتحاد الشعب الجزائري يتزعمه فرحات عباس.
-4 الحزب الشيوعي الجزائري: ارتبط عضويا بالحزب الشيوعي الفرنسي من خلال فيدرالية الجزائر 1924 . ثم
تطور إلى حزب شيوعي جزائري مستقل ذو توجه إدماجي سنة 1935 . وبعد الحرب ع 2 غير اسمه إلى أصحاب
الحرية والديمقراطية.إلى جانب الأحزاب السياسية ظهر شكل آخر من أشكال المقاومة تمثل في أول فوج للكشافة
الإسلامية في 1930 .بمدينة مليانة على يد محمد بوراس (الكشافة الإسلامية الوطنية 1937 ) كما ساهم الشعر
والأدب الشعبي والمرسم والمسرح والإذاعة في النهضة الفكرية والثقافية.
1943 . وجبهة أحباب البيان /02/ - لعب فرحات عباس أثناء الح.ع 2 دورا بارزا من خلال مبادرته في بيان 10
والحرية 1944 . التي أبرزت تطور مطالب فرحات عباس من فكرة الإدماج إلى فكرة إقامة دولة جزائرية مرتبطة
فيدراليا مع فرنسا عرضها عبر حزب ( الاتحاد الديمقراطي للبيان الجزائري) سنة 1946 . واستمر إلى غاية
. انضمامه إلى الثورة في 1956
الاتجاهات الأكثر شعبية وأكثر واقعية:
- أكثر الاتجاهات الشعبية هو الاتجاه الاستقلالي الممثل في نجم شمال إفريقيا 1927 . ثم حزب الشعب 1937 . ثم
حركة انتصار الحريات الديمقراطية 1946 . لأن مطالبه كانت استقلالية ترفض التعايش مع المستعمر كما أن هذا
الاتجاه خرج من أوساط الشعب فهو يعبر عن طموحاتهم وتطلعاتهم.
نتائج المقاومة الوطنية ( العسكرية والسياسية) : أثمرت المقاومة عدة نتائج:
-1 استمرار رفض الشعب الجزائري للوجود الاستعماري من خلال استمرار روح المقاومة عبر أساليب مختلفة.
-2 أدت المقاومة المستمرة إلى إفشال المخططات الاستعمارية الهادفة إلى إذابة الشخصية الوطنية وطمسها.
-3 إدراك الشعب الجزائري لأهمية الوحدة في الوقوف ضد سياسة الاستعمار فعمل على توحيد مواقفه رغم
. الاختلافات الفكرية ( المؤتمر الإسلامية 1936
. 1943 . وجبهة أحباب البيان والحرية 1944 /02/ - بيان 10
-4 حافظت المقاومة الوطنية على وحدة التراب الوطني من خلال انتشارها العسكري والسياسي رغم محاولات
الاستعمار لتمزيقها.
-5 تمكنت المقاومة الوطنية بأساليبها ووسائلها المختلفة من نشر الوعي الوطني في أوساط الجزائريين وتكوين جيل
.1954/11/ قاد الثورة التحررية في 01
رد فعل الاستعمار على المقاومة: كان مزدوجا:
أ)- الترهيب:تجلى في القمع والجرائم التي ارتكبها الاستعمار لإخماد تلك الثورات والمصادرة والنفي ففشل هذا
الأسلوب فعمدت فرنسا إلى أسلوب المخادعة أو مشاريع الإصلاح.
ب)- مشاريع الإصلاح:
لجأ الاستعمار إلى استحداث سلسلة من الإصلاحات لامتصاص غضب الشعب الجزائري تمثلت في:
10
: -1 قانون 4فيفري 1919

للإرتقاء بمنتديات هيباوي ساهم معنا فى نشر الموضوع على الفيس بوك من هنا

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 02-17-2011 - 11:07 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
bekraoui0212
استاذ المنتدى
رقم العضوية : 15
تاريخ التسجيل : Feb 2010
مكان الإقامة : adrar400
عدد المشاركات : 7,417
عدد النقاط : 17

bekraoui0212 غير متواجد حالياً



دروس التاريخ السنة الثانية *- جميع الشعب*-
الوحدة التعلمية الأولى: الجزائر موقعا وأبعادا
الوضعية التعلمية الأولى: المجال الجغرافي للجزائر المدة: 06 سا
الإشكالية : تمتلك الجزائر موقعا هاما على جميع المستويات الحضارية والاقتصادية والسياسية إقليميا وجهويا
وعالميا.كيف ذالك ؟
السندات والتعليمات: الوثيقة 1.2 - ص 12 - خريطة إفريقيا السياسية - لوثيقة 1.2 ص 12.13 - الوثيقة 1.2.3
16 وثائق الصفحة 36 - الوثيقة 1.2 - ص 116 - ص 16.17 - الوثيقة 2.3.4 ص 13.14.15 الصورة ص 15 - الوثائق 1.2
. - الوثيقة 1 ص 13
- -1 مغاربيا :- يتوسط بلدان المغرب العربي
-02 إفريقيا :- بوابة إفريقيا
-03 عربيا :-امتداد للوطن العربي
-04 دوليا:- تتوسط العالم القديم
تقع الجزائر شمال إفريقيا –يح دها شمالا البحر المتوسط وجنوبا مالي و تشاد وشرقا تونس وليبيا وغربا
المغرب و موريتانيا
شاسعة المساحة 2.381.741 كم 2
الأبعاد :-من الشمال إلى الجنوب 1900 كم
من الشرق إلى الغرب 1700 كم
يحقق موقع الجزائر ما يلي :- اتصال جغرافي
يسهل الاتصال مع إفريقيا و البلاد العربية و أوربا و العالم ككل
اتصال حضاري
*- تطل على البحر المتوسط بمسافة 1200 كم مما يجعلها دولة متوسطية تتميز ب :
بوابة إفريقيا / ثاني بلد إفريقي من المساحة بعد السودان
تتوسط العالم القديم ( أوربا –إفريقيا – آسيا )
*- البعد المحلي و الجهوي :
هو الانتماء إلى المغرب العربي طبيعيا و تاريخيا و سياسيا ( اتحاد المغرب العربي)
*- البعد الإقليمي : الانتماء إلى مجموعة البحر المتوسط جغرافيا
الانتماء إلى الوطن العربي ضمن الجامعة العربية
الانتماء إلى مجموعة الأورومتوسطية اقتصاديا
*- البعد القاري : - الانتماء للقارة الإفريقية باعتبارها عضوا في منضمة الوحدة الإفريقية منذ 1963
والاتحاد الإفريقي منذ 2001 و النيباد منذ 2003
*- البعد الإسلامي : الانتماء لمنظمة المؤتمر الإسلامي منذ 1969
*- البعد العالمي : الانتماء للمنضمات العالمية السياسية و التكتلات الاقتصادية – السعي للانضمام إلى
المنضمة العالمية للتجارة الدولية .
المقدمة:
إن الدارسة لموقع الجزائر يدرك أهمية هذا الموقع
فما خصائص هذا الموقع ؟ وأين تكمن أهميته
دور الجزائر جهويا وإقليما وعالميا ·
أما بالنسبة لموقع الجزائر وأهميته فيتمثل في :
إن الجزائر تتوسط العالم وتطل على حوض البحر المتوسط وهي بذالك تقع في شمال إفريقيا وغرب الوطن
العربي مما جعلها
[email protected] إعداد الأستاذ: قوراري ثامر
2
توجد في منطقة ظهرت بها أهم الحضارات الكبرى في العالم ·
تشرف على أهم الطرق البحرية التجارية في العالم ·
تربط بين مناطق متباينة طبيعيا وثقافيا واقتصاديا ·
تتوسط دول المغرب العربي مما يجعلها ·
منطقة تزاوج بين مختلف حضارات العالم ·
قادرة على الاتصال بجميع مناطق وأسواق العالم ·
حلقة ربط بين الثقافة الغربية من جهة والعربية والإفريقية من جهة ثانية ·
قربها من أهم الأسواق في العالم سواء أسواق المواد الأولية والمنتجات المدارية أو أسواق السلع ·
الاستهلاكية الصناعية والزراعية الخاصة بالمنطق المعتدلة والباردة
عنصر أساسي قي أي تعاون متوسطي أو إفريقي أو عربي أو مغاربي ·
أما دورها والإقليمي والعالمي فيتمثل في:
على المستوى المغار بي : كانت السباقة بالدعوى والعمل على اتحاد المغرب العربي ويعود ذالك إلى :
نجم شمال إفريقيا في العشرينات من القرن 20 ·
التعاون الفعال مع دول المغرب العربي أثناء مرحلة مقاومة الاستعمار (( لقاء طنجة هجومات الشمال ·
(( القسنطيني 1956
* والمنظم للقاء زارلدة السبب المباشر في إنشاء اتحاد المغرب العربي
أما على المستوى العربي : فقد سارعت منذ الاستقلال بالالتحاق بالجامعة العربية من جهة ومن جهة ثانية
شاركت في كل التظاهرات بالوطن العربي وأهمها الصراع العربي الإسرائيلي
أما على المستوى الإفريقي :فقد عملت على دعم القضايا الإفريقية من خلال مسارعتها إلى المشاركة في
إنشاء منظمة الوحدة الإفريقية ثم الاتحاد الإفريقي وكذالك الشراكة من اجل إفريقيا الدفاع على مصالح
ومطالب القارة في المحافل الدولية
إما على المستوى المتوسطي : فهي تعمل منذ مدة على توقيع اتفاقية مع الاتحاد الأوربي في إطار دول
المغرب العربي ودول الضفة الجنوبية للمتوسط
أما على المستوى العالمي: فقد سارعت منذ الاستقلال على الانضمام للأمم المتحدة والتوقيع على معظم
الاتفاقيات الدولية والعمل على نشر السلم والأمن في العالم والدعوة إلى نضام اقتصادي دولي عادل.
[email protected] إعداد الأستاذ: قوراري ثامر
3
الوضعية التعلمية الثانية: العلاقة بين السكان والوسط الطبيعي. المدة: 06 سا
الإشكالية:
الجزائر. وتنوع بيئاتها الطبيعية كان له ان اتساع مساحة الأثر الكبير في توزيع السكان ونشاطهم.
السندات والتعليمات:
-1 أبرز خصائص الوسط الطبيعي
-2 أدرس الوسط البشري.
-3 أربط العلاقة بينهما ( الوسط الطبيعي والبشري).
*- خصائص الوسط الطبيعي:
من خلال خريطة تضاريس الجزائر يمكننا أن نميز بين إقليمين كبيرين يختلفان من حيث المساحة هما:
أ/الإقليم الشمالي:
يمتد من البحر المتوسط شمالا إلى سلسلة الأطلس الصحراوي جنوبا ومن الحدود التونسية شرقا إلى الحدود
المغربية غربا مساحة 300 ألف كم 2. يتميز بحداثة تكوينه، وتعقيد سطحه (تضرسه)في قسمه الشمالي يبرز
الطابع الجبلي، وفي قسمه الجنوبي تمتد الهضاب العليا على مسافة 700 كم.
ونبرز فيه المظاهر التضاريسية التالية:
-1 الجبال: 1-سلسلة الأطلس التلي: تنقسم إلى قسمين:
أ/-السلسلة الساحلية: (وهران، الظهرة، الأطلس المتيجي، جرجرة، البابور، ايدوغ، القل)
ب/- السلسلة الداخلية: ( جبال تلمسان، معسكر، سعيدة، الونشريس، التيطري، البيان، نوميديا، سوق أهراس).
2/-سلسلة الأطلس الصحراوي: تتشكل من جبال القصور والعمور وأولاد نايل والأوراس ( قمة شيليا 2328 م)
-2 السهول: تنقسم إلى قسمين
سهول ساحلية سهول داخلية
- ضيقة ومتقطعة تمتد من الغرب إلى الشرق
-سهول وهران، متيجة، عنابة.
- أهم منطقة للتركيز السكاني.
-أكثر ارتفاعا ( 500 م). –أكثر اتساعا.
- تمتد من الغرب إلى الشرق.
- سهول تلمسان، س.بلعباس، معسكر. سرسو بتيارت،
الشلف، سهل غريب، سهول قسنطينة.
-3 الهضاب العليا:
الهضاب العليا الشرقية الهضاب العليا الغربية
- تمتد من جبال الحضنة غربا إلى الحدود
التونسية شرقا. – تزداد ارتفاعا كلما اتجهنا
شرقا.- تتخللها أحواض وبعض الأودية.
-أكثر اتساعا. – تمتد على طول 500 كم من الحدود
المغربية إلى جبال الحضنة.
- الفاصل بينهما هو حوض الحضنة.
الأودية: أهمها: وادي التافنة، الشلف، الصومام سيبوس، الوادي الكبير.
-2 الإقليم الصحراوي: يمتد جنوب الإقليم الشمالي، مساحة 2كم 2.من الحدود التونسية شرقا إلى الحدود المغربية
غربا. ومن الأطلس الصحراوي شمالا إلى حدود مالي والنيجير يظهر بها 4 مظاهر تضاريسية:
-1 العرق: صحراء رملية منخفضة ( العرق الشرقي الكبير، العرق الغربي الكبير، عرق شاش، عرق الجدي)
-2 الحمادة: وهي صحراء صخرية، هضبة تادمايت (شمال ع. صالح حمادة الدراع، حمادة القلاب.
-3 الرق: صحراء حصوية.
-4 المرتفعات والهضاب: تتمثل في جبال الهقار( قمة تاهات 2918 م ).
2/-دراسة الوسط البشري:
(2008 - جدول يمثل تطور السكان في الجزائر( 62
2008 2005 2003 2002 1992 1987 1985 1975 1966 1962
34.8 32.5 31.84 31.35 25.94 23.05 20 15 12 10.2
من خلال الوثيقة نلاحظ:
[email protected] إعداد الأستاذ: قوراري ثامر
4
الكثافة السكانية (النظرية) 14.61 ن/من 2 الواحد
تزايد السكان باستمرار.
-توزيع غير متوازن للسكان وهذا يعود إلى العوامل التالية:
- طبيعة التضاريس والمناخ.
- تاريخية: مناطق استقر بها الإنسان منذ القدم وأقام بها حضارة وأخرى إهتم بها الاستعمار الحديث لأسباب
اقتصادية وإستراتيجية مثل بعض المدن الساحلية في الجزائر..
- إقتصادية: يتركز السكان في المناطق الخصبة والأقاليم الصناعية على السواحل أين تتوفر فرص الصيد
البحري.
- سياسية: المناطق أكثر أمنا واستقرارا هي الأكثر كثافة.
- ارتفاع نسبة الشباب بفعل ارتفاع نسبة الولادات وانخفاض متوسط العمر مقارنة بالعالم المتقدم.
*- علاقة الوسط الطبيعي بالوسط البشري:
- أثر التضاريس في توزيع ونشاط السكان:
- علاقة السكان بالتضاريس: يتأثر التوزيع السكاني في الجزائر بالتضاريس كما يؤثر السكان في هذه
التضاريس من خلال السعي لتوفير شروط الحياة.
- تأثير السكان على البيئة من خلال إستغلال الثروة المنجمية ( إحداث تغيير في تلك المناطق( حفر المناجم) (
مناجم بو خفرة والونزة والكويف بتبسة وتيمز ريت ببجاية وزكار بمليانة وشق الطرقات..... )
- بناء السدود ودورها في تغيير بعض معالم السطح الطبيعي.
- التوسع العمراني على حساب المساحات الزراعية ( مثل سهل متيجة وغزو الاسمنت له)
*-أثر التضاريس في السكان:
1000 / كم 2) وانخفض تمركزهم بالمناطق - واضح من خلال تمركزهم بالمناطق السهلية الساحلية ( 800
500 ن/كم 2 الواحد )والصحراوية ( 1.4 ن/ كم 2 الواحد). - الداخلية ( 300
-ترتفع الكثافة السكانية على الشريط الساحلي وتنخفض تدريجيا كلما اتجهنا جنوبا.
- ترتفع الكثافة السكانية في المناطق السهلية وتنخفض بالمناطق الجبلية.
- ارتفاع نسبة الكثافة في الواحات والمناطق الصناعية في الجنوب ( حاسي مسعود) لأسباب اقتصادية وتوفر
المياه وفرص العمل في القطاع الزراعي.
*-أثر المناخ في توزيع و نشاط السكان:
يتركز السكان في المناطق المعتدلة المطيرة في الشمال (إقليم البحر المتوسط) بفعل توفر شروط ممارسة النشاط
الزراعي خصوصا الإقتصادي عموما وقلتهم بالمناطق الداخلية والصحراوية بفعل ارتفاع درجة الحرارة
والجفاف (اقليم المناخ القاري وإقليم المنتاخ الصحراوي).
*- أثر الغطاء النباتي في توزيع السكان ونشاطهم:
النبات له دور واضح في توزيع السكان حيث يتمركزون بالمناطق التي يكثر فيها الغطاء النباتي ( المناطق
الشمالية الساحلية باعتبار النبات يلطف الجو، ويوفر الثمار ومصدر للطاقة والخشب إضافة إلى أن العشب
الطبيعي في المناطق السهبية يوفر الغذاء الضروري للأغنام الأمر الذي أدى إلى استقرار السكان بهذا الإقليم.
*- الكثافة الحقيقية:
تنقسم الجزائر إلى ثلاثة مناطق كبرى لتركز( لتمركز) السكان تختلف فيما بينها في توزيع الكثافة السكانية.
-1 الشريط الساحلي والتلي:
800 ن/كم 2. الواحد ويعود ذلك إلى: اعتدال المناخ ووفرة التساقط أكثر من - تبلغ الكثافة السكانية به بين: 600
800 ملم. – وفرة الأراضي الزراعية الخصبة في السهول الساحلية والداخلية.
- وفرة الشبكة المائية. – توفر المرافق الضرورية للحياة( الصحة، التعليم، الإدارة...)
-2 المناطق الداخلية( الهضاب العليا والسهوب):
500 ن/كم 2 الواحد وهي منخفضة نسبيا بسبب قساوة الظروف المناخية وقلة - تتراوح الكثافة مابين: 300
المساحات الزراعية.
[email protected] إعداد الأستاذ: قوراري ثامر
5
-3 المناطق الجنوبية (الصحراء):
وتتميز بضعف الكثافة السكانية بها تتراوح بين 0.5 ن/كم 2 الواحد و 1.5 ن/ كم 2 الواحد.الأسباب:
- سيادة الجفاف. –الحرارة المرتفعة – العزلة. –قلة الأراضي الصالحة للزراعة.
. تقويم: ارسم خريطة ص 24 وص 31
الوضعية التعلمية الثالثة: الموقع الجيو سياسي للجزائر المدة: 4سا . 2سا للعلميين
الإشكالية:
تحتل الجزائر مكانة هامة عربيا وإفريقيا وعالميا تؤهلها للعب دور ريادي في دعم التضامن والتعاون على
المستويين الإفريقي والعربي.
. السندات والتعليمات: الوثيقة 4و 5 ص 15
-1 استقرئ الخريطة الجيو سياسية للجزائر.
-2 ابرزمكانة الجزائر عربيا وإفريقيا وعالميا.
-1 مكانة الجزائر ودورها عربيا:
- ايمان الجزائر بالوحدة العربية. –الإيمان بضرورة الوحدة العربية في ظل التكتلات السياسية والاقتصادية
الراهنة.- إعتبار الجامعة العربية الإطار الأمثل للتعاون المثمر بين الدول العربية ولتحقيق الوحدة العربية.
- ناضلت الجزائر في سبيل تحقيق وحدة شعوب المغرب العربي من خلال سعيها لتأسيس الإتحاد المغاربي
.( وتفعيل دوره ( فيفري 1989
-2 مكانة الجزائر إفريقيا:
- ايمان الجزائر بضرورة الوحدة بين الشعوب الإفريقية.
- الإيمان بسياسة حسن الجوار. – الإيمان بضرورة التعاون بين شعوب القارة الإفريقية.
- اعتبار منظمة الوحدة الإفريقية سابقا والإتحاد الإفريقي حاليا الإطار الأمثل للتعاون والتضامن.
- سعي الجزائر لإحباط كل المحاولات الرامية إلى تشتيت الصف وإضعاف القارة.
.( 62- -استقلال العديد من شعوب القارة كنتيجة مباشرة لإشتداد الكفاح المسلح خلال الثورة التحريرية( 54
واصلت الجزائر دعمها للحركات التحررية في إفريقيا (حركة سوابو) الصحراء الغربية، حل شكل الازواد مع
مالي سنة 1991 .م
- مشاركة الجزائر في قمة الدول الثمانية ( 68 ) وطرحها لانشغالات القارة (إلغاء ديون بعض الدول وخفض
بعضها، وتحويل قسم من الديون إلى استثمارات.....).
-3 مكانة الجزائر عالميا:
.................................................. .................................................. ..........
.................................................. .................................................. .........
(طول حدود الجزائر 7147 كم. وهذا ما يمكنها من الاتصال في مختلف المناطق في إفريقيا والانفتاح على
الدول الافريقية من كل الجهات الامتداد من ش الى الجنوب 1955 كم.من الشرق إلى الغرب 1940 كم. ).
*- الجامعة العربية:
1945 . بالتوقيع على ميثاقها من طرف 07 دول /03/ هي منظمة إقليمية تضم 24 دولة عربية تأسست في 22
عربية هي مصر، سوريا، العراق، الأردن، لبنان، السعودية، اليمن ( 12 دولة إفريقية و 12 آسيوية) هدفها
توثيق الصلة بين الدول الأعضاء وتنسيق خططها السياسية تحقيقا للتعاون بينها وصيانة لاستقلالها وسيادتها...)
*- الاتحاد المغاربي:
هو تجمع إقليمي لدول غرب إفريقيا يضم 05 دول مغاربية هي( الجزائر- تونس- المغرب- ليبيا -
1989 . بتوقيع الدول الخمس على معاهدة /02/ موريتانيا) تم توقيع معاهدته في مراكش المغربية في 17
الإخاء والاتحاد المغاربي التي تضمنت الأسس والمبادئ والقواعد لبناء المغرب العربي.
*-الاتحاد الإفريقي:
[email protected] إعداد الأستاذ: قوراري ثامر
6
2002 وقد /07/ - الاتحاد الأفريقي منظمة تضم 53 دوله أفريقية تأسست في دوربان بجنوب أفريقيا سنة في 09
حلت مكان منظمة الوحدة الأفريقية .اول من شغل منصب رئيس الاتحاد الأفريقي هو تابو إيمبيكي والذي كان
آنذاك رئيس منظمة الوحدة الأفريقية.
يسعى الاتحاد الأفريقي إلى نشر الديمقراطية و ثقافة حقوق الإنسان والتنمية خاصة بتشجيع الاستثمارات
والذي يقرر أن السلم (NEPAD) الخارجية من خلال برنامج الشراكة من أجل تطوير القارة الأفريقية
والديمقراطية شرطان أساسيان للتنمية المستديمة. يضم الاتحاد الأفريقي 53 دولة أى كل دول القارة باستثناء
المغرب، وكانت انسحبت إثر اعتراف منظمة الوحدة الأفريقية بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية سنة
1982 .. أهداف الاتحاد وهي:
تحقيق وحدة وتضامن أكبر بين الشعوب والبلدان الأفريقية . ·
الدفاع عن السيادة والأراضي والاستقلال لكافة الدول الأفريقية . ·
التعجيل بالتكامل السياسي والاقتصادي والاجتماعي لأفريقيا . ·
تعزيز السلام والأمن والاستقرار في القارة الأفريقية . ·
توطيد النظام الديمقراطي ومؤسساته وتعزيز المشاركة الشعبية والحكم السديد . ·
حماية حقوق الإنسان والشعوب وفقا للميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب وكذلك المواثيق ذات الصلة . ·
تهيئة الظروف الضرورية التي ستمكن القارة من لعب دورها المناسب في الاقتصاد العالمي والمفاوضات ·
بين الدول .
الإسراع بتنمية القارة وخاصة عن طريق البحث في مجال العلم والتكنولوجيا. ·
ولو ترجم حرفيا ، “ Géopolitiques “ الموقع الجيو سياسي: الموقع الجيوسياسي: ترجمة للكلمة الانجليزية
لًكان المصطلح بالعربية هو “ السياسة الجغرافية “ أو “ سياسة الجغرافيا هو:
مصطلح يعني تأثير الخصائص الجغرافية للبلد في سياسة الدولة، وبمعنى آخر فهو استخدام ثروات البلد وقواه
الطبيعية والبشرية بالإضافة إلى موقعها الاستراتيجي في تحديد تلك السياسة. و تزداد عادة قوة الدولة السياسية
كلما ازدادت عناصرها الجغرافية ك  ما وًنوعا ،ً
فعلى سبيل المثال جغرافية دولة كبيرة وغنية كروسيا تنعكس بالضرورة على زيادة قوتها السياسية في حين
تفتقد جغرافية دولة صغيرة وفقيرة كتونس مثلا لأي معنى من معاني القوة السياسية وإذا ما لاحظنا الجزائر
فاءنها تمتلك من هذه المقومات الجغرافية -عندما ندرس موقعها القاري والإقليمي مثلا - ما يؤهلها لان تكون
قوة سياسية إقليميا ودوليا من خلال معرفة خصائص هذا الموقع وأهميته
الوضعية التعلمية 4: وضعية إدماج
-1 اشرح المصطلحات التالية:
- الموقع الجغرافي- الموقع الاستراتيجي–الموقع الجيوسياسي– الإمتداد.-الاتحاد الإفريقي. - الإتحاد المغاربي.
-2 ارسم خريطة الجزائر السياسية
الوحدة التعلمية الثانية: السكان والتنمية في الجزائر المدة: 04 سا
الوضعية التعلمية 1: الواقع الاقتصادي والاجتماعي للجزائر غداة الاستقلال
الإشكالية:
إن السياسة الاستعمارية في مختلف المجالات وظروف حرب التحرير خلقت وضعا كارثيا في الجزائر غداة
الاستقلال، فما هي طبيعة هذا الوضع؟
السندات والتعليمات:
-1 بين الواقع الاقتصادي والاجتماعي للجزائر غداة الاستقلال. 2- أبرز مظاهر الاختلال.
[email protected] إعداد الأستاذ: قوراري ثامر
7
*- الواقع الاقتصادي:
ورثت الجزائر عن الاستعمار وضعا اقتصاديا (متدهورا) تمثل فيما يلي
-1 التبعية الاقتصادية: هي ارتباط الاقتصاد الوطني لبلد ما باقتصاد أجنبي تمارس الدول الكبرى من خلاله كل
أنواع الاستغلال والاحتكار...)ويشمل هذا المصطلح التبعية الزراعية والصناعية و التجارية والمالية
والتكنولوجية.
تكمن تبعية الاقتصاد الجزائري للاقتصاد الفرنسي في هذه المظاهر:
- إهمال المواد الأولية( المواد المعدنية والطاقوية ) والتركيز على الزراعة التجارية على حساب الزراعة
المعاشية.وسيطرة الشركات الاحتكارية على استخراج المواد الأولية وتسويقها وتحكمها في مختلف النشاطات
الصناعية.
-2 التركيز على الصناعة الإستخراجية:
اهتمام الشركات الأجنبية بالموارد المعدنية والعمل على رفع إنتاجها وبعد الاستقلال انسحبت هذه الشركات
بآلاتها ورؤوس أموالها وانخفض الإنتاج.
- ضاعفت الشركات الفرنسية مع مطلع الستينات استغلالها للبترول وبعد الاستقلال بقيت الشركات الاحتكارية
تتحكم فيه استخراجا وتسويقا.
-3 صناعة استخراجية لخدمة المستعمر:
أسست فرنسا خلال الح.ع 1و 2 ( فروعا للمصانع الفرنسية في الجزائر حول الموانئ) ذات طابع استخراجي أما
بقية النشاطات فهي وحدات إنتاجية صغيرة وضعت لتلبية حاجيات المستوطنين وتم تهريب رؤوس الأموال
وغادرت الإطارات الأجنبية البلاد ( مصانع خالية وإدارة معطلة).
-4 هيمنة الشركات الاحتكارية على المحروقات الجزائرية:
وقد بلغ عددها ( 39 شركة) منها 15 شركة فرنسية و 12 أمريكية و 05 ألمانية و 4 إيطالية و 03 بريطانيا، للتنقيب
. واستغلال البترول الجزائري، أغلبها أمم سنة 1968
-5 سيادة الزراعية التجارية:
طغيان الزراعة التجارية (اتساع مساحة الكروم لانتاج الخمور...) وبعد الاستقلال تم استبدالها بمحاصيل أخرى
(الحبوب....) (الزراعة الضرورية...)
2)-الواقع الاجتماعي: ورثت الجزائر عن الاستعمار وضعا اجتماعيا كارثيا: تمثلت مظاهره فيما يلي:
*-البطالة: ارتفع عدد البطالين إلى ما يقارب 200 الف بطال غداة الاستقلال أي بنسبة 32 % من الفئة النشطة
سنة 1966 . وواجهت الجزائر بعد الاستقلال ضعف المشكلة بإنشاء المصانع واستصلاح الأراضي، وتطوير
القطاع الزراعي، فانخفضت نسبة البطالة إلى 22 % سنة 1977 . ثم ارتفعت في عقد التسعينات إلى 30 % ثم
تدنت سنة 2005 . إلى 15.3 % من الفئة النشطة.
*- الأمية: أفرزت سياسة التجهيل التي مارستها فرنسا أكثر من 90 % من الأميين أغلبهم نساء. إضافة إلى
انتشار الخرافات والبدع التي نشرها الاستعمار ليتسنى له البقاء في الجزائر
تقويم: .................................................. ......................
الوضعية التعلمية 2: التحولات الاقتصادية الكبرى المدة: 6سا. 4سا للعلميين
الإشكالية:
ورثت الجزائر عن الاستعمار وضعا، اقتصاديا مترديا هدد استقرارها فوضعت الجزائر المستقلة التحدي بانتهاج
هدد استقرارها فرفعت الجزائر المستقلة التحدي بانتهاج سياسة التنمية الوطنية الشاملة فماهي مظاهر هذا
التحول؟
السندات والتعليمات:
-1 بين مظاهر التحولات الاقتصادية بعد الاستقلال (الصناعة – الزراعة- التجارة)
-2 حدد أسس التنمية
-3 اقترح الحلول المناسبة لمشاكل التنمية.
[email protected] إعداد الأستاذ: قوراري ثامر
8
-1 مظاهر التحولات الاقتصادية: بعد استقلال الجزائر تبنت الأسلوب الاشتراكي كوسيلة للتنمية والقضاء على
مخلفات الاستعمار وتمثل مظاهر التحولات في:
التأميمات:
التأميم تاريخه
تأميم أراضي المعمرين 1963
تأميم بنك الجزائر وإصدار عملة الدينار جانفي 1963
تأميم جميع البنوك الأجنبية ماي 1966
تأميم المناجم ماي 1966
تأميم شركات التأمين وقطاع النقل ماي 1966
1971/02/ تأميم المحروقات 24
71 ) وتخلصت من - نجحت الجزائر في استرجاع ثرواتها الوطنية ومؤسساتها الاقتصادية في أقل من عقد ( 63
الهيمنة الفرنسية عليها
-2 التخطيط : (المخططات التنموية)
1989 )بهدف تحقيق التوازن الجهوي وتصنيع البلاد - تبنت الجزائر سياسة المخططات التنموية في الفترة ( 67
1977 ) ثم إعادة التوازن الشامل للاقتصاد وتعزيز الاستقلال - بالتوازن مع بعث القطاع الفلاحي( 1967
الاقتصادي للبلاد وإعطاء الأولوية للقطاعات الاجتماعية.
-3 تطوير الزراعة: ويتم ذلك من خلال:
. - استعادة الأراضي من المعمرين وتطبيق قانون التسيير الذاتي 1963
- استكمال التأميم الزراعي وإنشاء التعاونيات الاشتراكية طبقا لمرسوم الثورة الزراعية ( 1972 ) (الأراضي
لمن يخدمها).
-4 إقامة صناعة وطنية: من خلال
- تأميم المناجم والمحروقات والمؤسسات الصناعية والمالية كقاعدة أولية للانطلاق نحو التصنيع الوطني.
- بناء مركبات صناعية متعددة النشاطات ( الثقيلة والخفيفة....)
-5 التوازن الجهوي ويتجلى ذلك من خلال:
- توزيع المشاريع التنموية على مختلف جهات الوطن، للقضاء على التفاوت الجهوي،
والاهتمام بالمناطق الداخلية والصحراوية بإنشاء وحدات صناعية في كل من قسنطينة، تيزي وزو- س.بلعباس
– باتنة، الجلفة، غرداية...
-6 تشكيل منظومة مالية وطنية: تمثلت في:
. - إلغاء عملة الفرنك الفرنسي وإصدار عملة وطنية (الدينار الجزائري) جانفي 1963
- تأسيس عدة بنوك وطنية ( البنك المركزي الجزائري، البنك الخارجي الجزائري، القرض الشعبي الجزائري )
. وتأميم جميع البنوك الأجنبية ماي 1966
-7 إعادة تنظيم قطاع التجارة الداخلية والخارجية من خلال:
- إنشاء دواوين وشركات وطنية ذات طابع إنتاجي وتجاري ( الديوان الوطني للخضر والفواكه، الديوان
الوطني للحليب ومشتقاته...)
- احتكار الدولة للتجارة الخارجية تصديرا واستيرادا.
- تنوع صادرات الجزائر وتوسيع مناطق التصدير والاستيراد تخفيفا من التبعية.
- توسيع التبادل التجاري مع دول العالم الاشتراكي ودول العالم الثالث.
*-الإصلاحات الجديدة التي عرفها قطاع التجارة الداخلية:
تمثلت الإجراءات المتخذة للنهوض بهذا القطاع لمواكبة مسار الانتقال إلى اقتصاد السوق فيما يلي:
- رفع احتكار الدولة عن التجارة الداخلية وفتح المجال أمام القطاع الخاص.
- تعويض دواوين التسويق ومؤسسات الأورقة التجارية بمراكز تجارية أخرى جديدة خاصة.
[email protected] إعداد الأستاذ: قوراري ثامر
9
- تسهيل إجراءات حيازة السجلات التجارية وتذليل الصعوبات البيروقراطية في هذا المجال.
- تقنين نظام الضرائب بما يتماشى مع مقتضيات المرحلة الاقتصادية.
- تحرير أسعار المواد الاستهلاكية.
- ظهور أسواق تتخصص في رواج السلع الأجنبية بمختلف أنواعها مثل: سوق العملة، تاجنانت....الخ
2/-أسس التنمية:
-1 الاختيار الاشتراكي كمنهج للتنمية الشاملة الهادفة إلى إرساء قواعد اقتصاد قوي.
-2 التأميم: والذي شمل أراضي المعمرين( 1963 ) وجميع الأملاك الشاغرة وتطبيق نظام التسيير الذاتي(
سبتمبر 1963 ).والبنوك الأجنبية ( 1966 ) وشركات التأمين والتجارة الخارجية وقطاع النقل، وتأميم المناجم
.( 1966 ) والمحروقات ( فيفري 1971 )
-3 إنشاء دواوين وشركات وطنية: حيث أنشأت الدولة عدة دواوين وشركات وطنية ومنحت هذه الشركات
احتكار مواد التجهيز وتسويقها وتشجيع الإنتاج الوطني.
-3 اقتراح الحلول المناسبة لمشاكل التنمية:
-1 إعتماد خطط تنموية صحيحة مبينة على تخطيط محكم.
-2 إعداد إطارات فنية كفؤة ( ذات كفاءة).
-3 الاستغلال العقلاني للموارد الطبيعية كالتحكم في المياه والري واستصلاح الأراضي الزراعية.
-4 توفير التجهيزات الضرورية للتنمية والتحكم في التكنولوجيا واكتسابها بدل استيرادها من الخارج.
-5 استغلال مداخيل المواد الطاقوية في المشاريع والمخططات التنموية وفي تسديد الديون وفي انجاز المصانع.
تقويم............................................. ...............
الوضعية التعلمية 3: التحولات الاجتماعية المدة: 2سا
الإشكالية:
عرفت الجزائر منذ الاستقلال وإلى اليوم تحولات اجتماعية جذرية وعلى مختلف الأصعدة فما هي مظاهر ذلك؟
السندات والتعليمات:
-1 بين مظاهر التحولات الاجتماعية بعد الاستقلال (السكان الخدمات....)
-2 حدد أسس التنمية الاجتماعية.
-3 اقترح حلولا لمشاكل التنمية الاجتماعية.
-1 مظاهر التحولات الاجتماعية:
-1 نمو المدن: كان المجتمع الجزائري ريفيا بالدرجة الأولى نتيجة لتمركز المستوطنين الأوروبيين في المدن
الكبرى ونسبة سكان المدن آنذاك إلا أن نسبة سكان المدن ارتفعت بعد الاستقلال في الستينات حيث وصلت إلى
%25 نتيجة انتقال الجزائريين إلى المدن. واستفحال حركة النزوح الريفي وظهور الأزمة الأمنية في
.(2000 - التسعينات( 91
-2 النزوح الريفي: هي الهجرة الجماعية لسكان المناطق الريفية نحو المدن، حيث ساهمت حرب التحرير في
استفحال هذه الظاهرة (سياسة الأرض المحروقة والقمع المسلط على سكان الريف).
98 % فكان الوضع التعليمي مترديا بفعل سياسة الاستعمار( : -3 التعليم: بلغت نسبة الأمية سنة 1962
التجهيل...) ( طرد الأهالي إلى مناطق النائية، تجويع الجزائريين، تزييف التاريخ وفرنسة المحيط...) وبعد
الاستقلال تبنت الحكومة تطبيق مبدأ إجبارية ومجانية التعليم وإعادة الاعتبار للثقافة الوطنية والعناية بتعليم
النشئ عدد الطلبة الجامعيين قبل الاستقلال 700 طالب وفي سنة 1968 .تجاوز 12000 طالب.
-4 الصحة: كانت الوضعية الصحية للفرد الجزائري في عهد الاستعمار سيئة للغاية ( انتشار الأمراض
150 % وفي سنة 1963 . كان في . والأوبئة، غياب الرعاية الصحية... وبلغت نسبة وفيات الأطفال سنة 1962
الجزائر 285 طبيبا و 70 صيدليا، وقلة عدد الهياكل الصحية الموروثة عن الاستعمار ( مستشفيات قليلة وغير
مؤطرة ......)
[email protected] إعداد الأستاذ: قوراري ثامر
10
-5 الدخل الفردي والمستوى المعيشي: تردي وضع الجزائريين من الناحية الاجتماعية في العهد الاستعماري
بسبب إبعادهم عن الوظائف الإدارية في البلاد ( 7% في قطاع الموظفين) أما الوظائف المتوسطة والعليا فكانت
حكرا على الأوروبيين. خلال سنة 1954 بلغ الدخل الفردي الشهري للجزائري ( 45 دولار) ( الزراعة)
و 121 دولار ( سكان المدن) وبعد الاستقلال تحسنت القدرة الشرائية للمواطن وانخفضت معدلات البطالة من
. %32.7 سنة 1966 . إلى 22.3 % سنة 1977
(1980 - تطور الدخل الفردي للمواطن الجزائري: ( 1978
السنة 1980 19879 1978
الدخل الفردي 7300 6700 5900
-3 مشاكل التنمية الاجتماعية والحلول المقترحة:
المشاكل الحلول المقترحة
-1 الحمولة الديمغرافية المفرطة للحظيرة
السكانية للمدن ( مشكلة التمدن العشوائي)
-3 تدهور التراث العقاري والمراكز التاريخية
( كالقصبة بالعاصمة)
-3 انكماش المساحة الصالحة للزراعة بسبب
الزحف العمراني على حساب الأراضي
الخصبة(سهل متيجة)
-4 تفاقم أزمة السكن وتكاثر البناءات
القصديرية( تشويه المحيط العمراني للمدن..)
-5 العجز الكبير في المرافق والخدمات
الأساسية.
-6 انتشار البطالة وظهور الآفات الاجتماعية
كتعاطي المخدرات والانحلال الخلقي
وتصاعد الجريمة والسرقة.
-7 ارتفاع نسبة الأمية ومن آثارها (انخفاض
المستوى الثقافي، انتشار الخرافات – انتشار
الأمراض وانخفاض المردودية، عرقلة النمو
الاقتصادي وتكريس التحلف.
-8 نقص الرعاية الصحية وشروط النظافة.
-9 تفشي الأمراض الخطيرة.
-10 قلة عدد الهياكل الصحية الموروثة عن
الاستعمار.
-1 تشجيع السكان على الاستقرار في الريف من خلال
إعادة بعث الفلاحة وتشجيع البناء الريفي.
-2 خلق مدن جديدة ذات نمط عمراني محكم والتخلي عن
سياسة خلق الأحياء داخل المدن الكبرى (مشروع مدينة
سيدي عبد الله الجديدة...)
-3 إنجاز مشروع المليون سكن بهدف امتصاص الفائض
السكاني.
-4 استحداث صندوق الجنوب للتنمية( برنامج الجنوب
الكبير).
-5 تفعيل البرنامج الوطني لتنمية الهضاب العليا والسهوب
حصريا. 6- تطبيق شعار التوازن الجهوي باعتماد التنمية
االشاملة ومنع بناء البيوت القصديرية حول المدن.
- تطبيق مبدأ إجبارية ومجانية التعليم.
- إعادة الاعتبار للثقافة الوطنية واللغة العربية والعناية
بتعليم النشء
- تبني إستراتيجية التعريب في التعليم والإدارة.
- توفير مجانية العلاج.
- دعم التأطير الطبي و الصيدلي وتوفير التجهيزات
الضرورية.
- انشاء الهياكل القاعدية الصحية وتوسيع التغطية الصحية
والخدمات الصحية.
- إقامة معاهد تكوين الأطباء والصيادلة.
- الاستعانة بالدول الشقيقة والصديقة في توفير التأطير
الطبي.- إقامة مركبات صناعية لإنتاج الأدوية ( مثلا مجمع
صيدال المدني )
تقويم:.....
الوضعية التعلمية 4: وضعية إدماج
الإشكالية:
[email protected] إعداد الأستاذ: قوراري ثامر
11
الوحدة التعلمية الثالثة: التباین الإقلیمي في الجزائر
الوضعية التعلمية الأولى: معايير تحديد الإقليم . المدة: 3 سا
الإشكالية:
الوحدة التعلمية الثانية: التباين الإقليمي في الجزائر (خاص بالآداب)
الإشكالية:
التعليمات: من و 2 ص 46 حدد مفهوم الإقليم
انطلاقا من و 1 ص 46 قطع إقليميا الجزائر
5 ص 47 . 4 . المعايير الطبيعية لتحديد الإقليم في الجزائر: و 3
-2 ب-المعايير البشرية و الاقتصادية لتحديد الإقليم في الجزائر:
49 أ 01 - المعايير البشرية . 5 4 ص 48 . 2 . و 1
51. 2 ص 50 . ب - المعايير الاقتصادية .و 1
مفهوم الإقليم :
هو مجال جغرافي(فضاء + سطح) لمنطقة ما يجمع بين تفاعل عناصر متعددة و متداخلة و مترابطة بين
أجزاءها من سطح و وسط طبيعي فيزيائي من نبات و مناخ و تربة ونشاط تجمع سكاني.....الخ تختلف عن
غيرها من المجالات الجغرافية المجاورة لها .
التقطيع الإقليمي في الجزائر :
أ - المعايير الطبيعية لتصنيف الأقاليم:
هو إقليم جغرافي يبرز و يناسب إطارا طبيعي معينا و يرتبط أما ب:
-01 بالسطح (التضاريس): ماذا يغلب عليه سهول،أم جبال، أم هضاب أم صحراء منبسطة .......
فالسطح في الجزائر يتنوع من الإقليم التل إلى إقليم سهل
متيحة إلى إقليم الأطلس التلي ، إقليم الهضاب العليا ، إقليم
الأطلس الصحراوي ، إقليم الصحراء .......
-02 بالمناخ :ماذا يغلب عليه من مناخ معتدل ورطب أو شبه جاف أو جاف و مداري .. فالمناخ يتنوع وفق
037 شمالا للجزائر من إقليم البحر المتوسط إلى إلاقليم الشبه الجاف الاستبسي – الامتداد العرضي 018
إلى إلاقليم الصحراوي الجاف.......
-03 بالنبات: من حيث تدرج كثافة النبات أو تباعده أنواعه حجم النبات من حيث الطول و التداخل و ما يترتب
عليه من وجود حيوانات
مختلفة برية أو أليفة .....
و عليه فهو يتدرج مع المناخ في الجزائر و يتأثر بالتساقط بالدرجة الأولى و تركيبة التضاريس ......
الإقليم الجغرافي هو رقعة أرضية و تجمع بشري في نفس الوقت يمكن اعتماد المعيار البشري في تحديد الإقليم
البشري :
أ - المعايير البشرية
هناك تباين و تفاوت بين الشمال و الوسط و الجنوب في توزيع السكان و يعود هذا إلى التأثير و التأثر الحاصل
بين السكان و البيئة
و ذلك حسب إمكانيات التعامل في استغلال الموارد المتوفرة فأصبحت هناك مدن مليونية و أقليم ريفية
[email protected] إعداد الأستاذ: قوراري ثامر
12
و عموما توزيع السكان بمرتبط ب:
-01 مد توفر الموارد الاقتصادية.
-02 مد حجم المدن و الخدمات التي تقدمھا.
-03 مد طبیعة التضاريسالسائدة .
-04 مد المناخ السائد .
و على ھذا الأساسنجد الاقالم السكانیة و فق الجدول التالي:
النطاقات الطبيعية المساحة السكان الكثافة ن/كلم 2
300 - 100 %70 % التل 04
100 - 10 %20 % الهضاب العليا 09
10 - 01 %10 % الصحراء 87
ب - المعايير الاقتصادية
يتميز الإقليم اقتصاديا أساسا بالدور الذي تلعبه مدينة هامة فيه باعتبارها قطبا مؤثرا على محولها من خلال
مكانتها و ما تتمتع به
من موارد اقتصادية و خصائص من خلال ما يلي :
-01 امتلاك الإقليم للموارد الطبيعة سواء طاقوية أو معدنية أو
نباتية أو حيوانية مثل إقليم شمال شرقي الصحراء ( البترول
و الغاز) تشكل المدن الموجودة فيه مناطق جذب للسكان
و النشاط الاقتصادي .
-02 شبكة طرق الموصلات و كثافتها تعطي ميزة خاصة
بالإقليم الاقتصادي و تحدد نوعه خاصة في شمال الجزائر .
-03 وسائل النقل المختلفة (أنابيب،سكك حديدية،مطارات ، موانئ ، النقل البري .....) عوامل تطور للنشاط
الاقتصادي و تحديد وظائف المدن.
جدول عن النشاطات الاقتصادية حسب الأقاليم
النطاقات الطبيعية المساحة النشاطات الاقتصادية الغالبة على النطاق
التل 04 % تجارية - زراعية - صناعية
الهضاب العليا 09 % زراعية رعوية- صناعية
الصحراء 87 % صناعية - سياحية
الوحدة التعلمية الثالثة: مشاكل وآفاق كل إقليم
الإشكالية: الإشكالية : يعاني الإقليم في الجزائر من مشاكل كثيرة ساهمت في التقليل من أهمية الأقاليم و
دورها الاقتصادي و الاجتماعي.
التعليمة :
--1 شخص المشاكل المطروحة في الأقاليم 2ص 1 66 ص 4 68 ص 2 69 ص 71
-2 حدد نتائجها على الأقاليم و 3ص 3 67 ص 1 68 ص 70
5 ص 67 و 66 تنوع مظاهر التلوث و التصحر و الجفاف في الجزائر. / -3 اقتراح الحلول المناسبة. 4
4 ص 69 -* 1 ص 68 - . المشاكل المطروحة في الأقاليم 2ص 66
2 ص 71 حدد أهم مشاكل الأقاليم.
-التلوث .: تنوع مظاهر التلوث في الجزائر المائي-الأرضي-الهوائي
-الانجراف : انجراف التربة في المناطق الجبلية –السهلية
- الجفاف : تنافس معدل الأمطار-و انخفاض مستوى مياه السدود.
[email protected] إعداد الأستاذ: قوراري ثامر
13
-التصحر : نتيجة المناخ الصحراوي و زحف الرمال على الأراضي الزراعية . يشخص المشاكل المطروحة
1ص 70 ابرز نتائج المشاكل على الأقاليم نتائج التلوث : - 3ص 68 -* . نتائجها على الأقاليم و 3ص 67
-انتشار الأمراض-تلوث مياه الشرب-
نتائج الانجراف:
-تدهور الغطاء النباتي.-تراجع الأراضي الزراعية –
الجفاف : نقص المحاصيل –تراجع مستوى السدود-
-التصحر : القضاء على المحاصيل – قلة التربة الخصبة . يبرز نتائج المشاكل .
5 ص 67 اقترح حلولا للظاهرة -اقامة محطات لمعالجة التلوث-خفض نسبة الملوثات-حماية البيئة / الحلول 4
-التشجير-تنظيم الرعي – -انشاء السد الخضر – التشجير - يقترح حلولا
المنتوج
تعاني الأقاليم في الجزائر من مشاكل مختلفة ايكولوجية بيئية انعكست على التنمية في الأقاليم وتبرز هذه
المشاكل –صور – التلوث – الإنجراف – التصحر- الجفاف
التلوث:
يتعرض الوسط الطبيعي الذي يعيش فيه الإنسان لخطر التلوث نتيجة المخالفات العمليات لتصنيع ، و النفايات
المترتبة على استعمال الآلات و مواد الخام و الطاقة .و لهذا تحولت مساحات شاسعة من الطبيعة إلى أماكن
غير صالحة وغير صحية لحياة الكائنات ، و ممارسة نشاطهاينقسم التلوث إلى ثلاثة أنواع اساسية هي :
أ- التلوث الهوائي : تتمثل خطورة التلوث الهوائي في صعوبة التحكم فيه ، إذ يستطيع الإنسان أن يتحكم في
المياه التي يشربها و الغذاء الذي يأكله
ب- التلوث المائي : يعد الماء عنصرا أساسيا لقيام الحياة على الأرض لذلك يشكل التلوث المائي تهديدا لحياة
الإنسان في شربه ومأكله .
ج- التلوث الأرضي : أدى إسراف في استخدام الأسمدة الكيماوية والمبيدات الحشرية في بعض الدول إلى
تلوث التربة و تركز كميات كبيرة من المواد الضارة في المنتوجات الغذائية مما يسبب أضرار عديدة في جسم
الإنسان .
2 -1 الإنجراف: الانجراف: هو تدهور العناصر الايكولوجية للتربة مثل: زحف الرمال من المناطق الجبلية
إلى السفوح أو تقدم مياه البحر على حساب اليابسة ولينتج عن ذلك: تدهور الغطاء النباتي ضياع
وإتلاف الأراضي الزراعية الخصبة وإتلاف الرمال، ولمواجهة هذا المشكل لا بد من العناية بالتشجير.
3التصحر: تقع الجزائر في حدود المنطقة ذات المناخ الجاف. وشبه الجاف ، وقد اجتمعت عدة عوامل أدت
إلى تدمير كثير من النظم البيئية فيها ، منها ما يعود إلى العوامل الطبيعية مناخية ، أو ما يعود إلى عوامل
بشرية ، أو كلاهما . من ذلك مشكلات انجراف التربة وتدهور خصوبة التربة والزحف العمراني على
الأراضي الزراعية والرعوية مما قلل مساحة المزروع منها وأدى في نهاية المطاف إلى نشوء مشكلة
التصحر .
نتائج:
للتلوث أضرار كثيرة نذكر منها :
- يهدد خطر التلوث الأوساط الحيوية المختلفة أي تفيد الإنسان ويدخل بالتوازن الطبيعي لها ، و من هذه
الأخطار :
- تعرض الإنسان و الكائنات الحية الأخرى إلى التسمم .
- انتشار الأمراض و الأوبئة المختلفة في المحيط .
- كثرة الإصابات بأمراض الجهاز التنفسي ، نتيجة تلوث الجو خاصة في المدن .
- تعرض الثروة الحيوانية المائية إلى التلف .
- سقاية المزروعات بمياه ملوثة ، و تعرض الثروة النباتية والحيوانية إلى الهلاك
الحلول:
التلوث:
[email protected] إعداد الأستاذ: قوراري ثامر
14
التصحر و الجفاف:
التصحر من أهم و أوسع المشاكل التي تعاني منها الكثير من الدول و المناطق الإفريقية الجافة ، و يمكن
التصدي لهذه الظاهرة بتشييع عملية التشجير المستمر لمنع التربة من الإنجراف و المحافظة على خصوبتها
و منع هدر مياه الأمطار و المياه الجوفية و المحافظة على الغابات و المراعي الطبيعية .
الوضعية التعلمية 4: - وضعية إدماج
*- اشرح المفاهيم الاساسية التالية:
- *- الإقليم *- التهيئة الإقليمية - الزراعة المعاشية. *- التصحر.- الانجراف . -تصاعد المياه.
- البيئة – التلوث - التشجير *-
المفاھیم الأساسیة للوحدة التعلیمیة الثالثة السنة الثانیة ثانوي *- ( جغرافیا )
* الإقليم : هو تحضير وإعداد رقعة جغرافية ما لإنجاز مشاريع مختلفة وجعله صالح للحياة أو القيام بنشاطات
مختلفة....
* الزراعة المعاشية : هي نوع من الزراعات الهدف منها تحقيق الاكتفاء الذاتي للمنتج ، أي من اجل اكتفاء
محلي ذاتي .
* التصحر: هو تحول مساحات صالحة للزراعة إلى مساحات غير صالحة للزراعة بفعل الجفاف وانتقال الرمال
من منطقة صحراوية إلى منطقة ترابية صالحة للزراعة وتحويلها إلى أراضي صحراوية.
* الانجراف: هو انتقال تربة صالحة للزراعة من المناطق المرتفعة إلى المناطق المنخفضة بفعل السيول
الجارفة أي بما يسمى بعملية الحت .
* تصاعد المياه : هو ارتفاع المياه من الطبقات الجوفية إلى سطح الأرض بفعل ضغوطات في القشرة الأرضية
والتشققات التي تحدث بفعل الزلازل والبراكين وارتفاع منسوب المياه المخزنة بفعل تساقط كميات كبيرة من
الأمطار وذوبان الثلوج.
* التلوث : هو اختلاط الملوثات بأجزاء من كوكبنا الأرضي تلوث بري ،جوي ، مائي بفعل المخلفات
الصناعية ومخلفات الإنسان والتجارب النووية.....
* البيئة : هو الوسط الطبيعي الذي تعيش فيه الكائنات الحية النباتية والحيوانية منها الإنسان.
* التشجير: هو القيام بغرس الأشجار بمختلف أنواعها بهدف تحويل الأراضي القاحلة إلى أراضي مشجرة،
بهدف حماية هذه الأراضي من التصحر والانجراف وتحقيق التوازن البيئي والتقليل من ظاهرة التلوث.
*- الإقليم:هو عبارة عن رقعة جغرافية تتشابه في عناصر متعددة منها المناخ والنبات ... و تتمايز بتلك
الخصائص عن المناطق المجاورة لها.
- 21- الزراعة المعاشية: الزراعة التي تركز على إنتاج الغذاء الرئيسي للسكان منها الحبوب
22- التهيئة :هي عبارة عن تنظيم للمظاهر الجغرافية البشرية والعمرانية من خلال شق الطرق وتوفير المرافق
وتنظيم العمران ...كأساس لجلب الاستثمار و لبعث التنمية الشاملة.
23- التصحر: ظاهرة طبيعة تعني زحف الصحراء نحو المناطق الخصبة أو تحول المناطق الخصبة إلى مناطق
جرداء.
24- الانجراف: تحول خصائص التربة و زوال الطبقة الطينية الخصبة بسبب الرياح ، المياه، قلة الغطاء
النباتي.
25 تصاعد المياه :تصاعد المياه السطحية وغمرها لمناطق واسعة نتيجة الاستغلال المفرط للمياه الباطنية.
26- البيئة :الإطار الذي نعيش فيه والذي يحتوي على التربة والماء والهواء وما يتضمنه كل عنصر من هذه
العناصر الثلاثة من مكونات جمادية، وكائنات تنبض بالحياة. وما يسود هذا الإطار منمظاهر شتى من طقس
ومناخ ورياح وأمطار وجاذبية و مغناطيسية..الخ ومن علاقات متبادلة بين هذه العناصر
27- التلوث: كل ما يطرأ على البيئة من تغير سواء كان ذلك بفعل العوامل الطبيعية أو الإنسان (المواد
الكيماوية،ارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون في الجو...)مما ينتج عنه ضرر مباشر أو غير مباشر بالكائنات الحية
[email protected] إعداد الأستاذ: قوراري ثامر
15
أو الوسط الذي تعيش فيه.
28- التشجير:غراسة الأشجار و منه السد الأخضر وهو مشروع طموح بدأته الجزائر خلال السبعينات بغرس
حزام من الأشجار لمنع زحف الصحراء نحو التل
29- التنمية : مفهوم عام يدل على التطور أو التغير الجذري الذي يطرأ في بلد معين على مختلف الميادين :
اقتصاديا، واجتماعيا، و ثقافيا
30- التنمية الاقتصادية : عملية تغيير إدارية هادفة وشاملة لكل جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية فيمجتمع
معين من أجل نقل ذلك المجتمع إلى وضع اقتصادي واجتماعي وسياسي أفضل
31- التنمية البشرية : مجموعة من الإجراءات التي تهدف إلى دعم قدرات الفرد ، وتحسين مستوى معيشته و
أوضاعه الاجتماعية والاقتصادية.
32-- استثمار :إقامة مشروع اقتصادي في احد القطاعات الاقتصادية الثلاثة لتحقيق أرباح سريعة أو على مدى
بعيد
33- ا  دخار : عملية تحويل جزء من الأموال التي يمتلكها الأفراد أو المؤسسات إلى احتياطي غير مستهلك أو
مستهلك على مدى بعيد يتحول إلى رؤوس أموال توظف عن طريق الاستثمار . أشكال الادخار متنوعة تكون
بواسطة الحساب الجاري المالييتم فتحه بالبنوك أو البريد.
34- أزمة اقتصادية : مدة زمنية حرجة وخطيرة من الركود أو من الانهيار الاقتصادي الفجائي التي تتلو فترة
سبقتها من النمو
35- انفتاح اقتصادي : سياسة تقضي بتحرير المبادلات المالية والتجارية مع الخارج

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 02-18-2011 - 06:34 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
ام اسماعيل
رقم العضوية : 635
تاريخ التسجيل : Jul 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,076
عدد النقاط : 10

ام اسماعيل غير متواجد حالياً



اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك

توقيع : ام اسماعيل

سبحان الله و بحمده

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 02-21-2011 - 12:07 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
**ميمي**
رقم العضوية : 265
تاريخ التسجيل : Mar 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,233
عدد النقاط : 10

**ميمي** غير متواجد حالياً




توقيع : **ميمي**

??????? ?????? ??????

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 02-21-2011 - 12:19 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
** Khadija **
رقم العضوية : 260
تاريخ التسجيل : Mar 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,955
عدد النقاط : 12

** Khadija ** غير متواجد حالياً



مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

توقيع : ** Khadija **

??????? ?????? ??????

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 02-24-2011 - 11:05 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
ملاك الحب
رقم العضوية : 573
تاريخ التسجيل : Jul 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,410
عدد النقاط : 11

ملاك الحب غير متواجد حالياً



مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

توقيع : ملاك الحب

??????? ?????? ??????

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 05-09-2011 - 07:34 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
التلميد الناجح
رقم العضوية : 971
تاريخ التسجيل : Dec 2010
مكان الإقامة : doman rab s. b. a.
عدد المشاركات : 305
عدد النقاط : 10

التلميد الناجح غير متواجد حالياً



ولا اروع

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 05-09-2011 - 08:25 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 8 )
تسنيم بفتخر
داعية منتدى
رقم العضوية : 950
تاريخ التسجيل : Dec 2010
مكان الإقامة : الجزائر الغاليا
عدد المشاركات : 2,823
عدد النقاط : 23

تسنيم بفتخر غير متواجد حالياً



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته مشكووووووووووووووور استادى الفاضل بكراوي على موضوع مفيد الله يجزاك خير جزاء مشا ء الله دا ئما استمتع بمو ضوعك رائع بتو فيق لي اخواة و اخوات في منتحان

توقيع : تسنيم بفتخر

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بمناسبة الإمتحانات أقدم لكم دروس ملخصة في التاريخ mohamed97 الأجتماعيات 54 05-15-2014 09:52 PM
كل ما يخص التاريخ و الجغرافيا ( ملخصات دروس هيباوي الأجتماعيات 16 04-20-2013 03:58 PM
دروس التربية المدنية ملخصة-4 متوسط هيباوي تربية مدنية 6 02-24-2011 11:05 PM
دروس التربية المدنية ملخصة-4 متوسط هيباوي تربية مدنية 13 11-21-2010 09:29 PM
دروس التربية المدنية ملخصة-4 متوسط هيباوي تربية مدنية 13 11-21-2010 09:29 PM


الساعة الآن 10:57 AM